صعود أسعار النفط وسط توترات بشأن السعودية

صعدت العقود الآجلة للنفط بشكل حاد يوم الاثنين، مع تزايد التوترات بشأن اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي مما أثار مخاوف بشأن الإمدادات.

كما تلقت أسواق النفط دعما في أعقاب بيانات أظهرت أن كوريا الجنوبية لم تستورد أي نفط من إيران في سبتمبر أيلول للمرة الأولى منذ ست سنوات، قبل أن يبدأ فرض العقوبات الأمريكية على طهران في نوفمبر تشرين الثاني.

وبحلول الساعة 0424 بتوقيت جرينتش، ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 1.01 دولار أو 1.26 في المئة إلى 81.44 دولار للبرميل وبذلك يكون في طريقه لتحقيق أكبر مكسب يومي منذ التاسع من أكتوبر تشرين الأول.

وقفزت العقود الآجلة للخام الأمريكي 80 سنتا أو 1.12 في المئة إلى 72.14 دولار للبرميل، لتواصل مكاسب يوم الجمعة بعد خسائر فادحة يومي الأربعاء والخميس.

وكتب وانغ شياو رئيس بحوث النفط في جوتاي جونان فيوتشرز في مذكرة بحثية ”عبر السوق مرة أخرى عن قلقه من التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط بعد تبادل التصريحات الأمريكية والسعودية بشأن اختفاء الصحفي السعودي مما أدى إلى ارتفاع الأسعار“.

وتتعرض السعودية لضغوط منذ اختفاء خاشقجي وهو منتقد بارز للرياض اختفى في الثاني من أكتوبر تشرين الأول بعد أن دخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر رسمي قوله إن المملكة سترد على أي عقوبات اقتصادية بشأن القضية.