شهيدان وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال على حدود قطاع غزة

استشهد مواطنان وأصيب العشرات برصاص الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم، مشاركتهم في جمعة “انتفاضة القدس” التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

واعلنت وزارة الصحة، وصول شهيدين لمستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة، وعشرات الإصابات بالرصاص الحي.

وشارك آلاف المواطنين في مخيمات العودة بفعالية كبيرة، فيما يقوم جيش الاحتلال باطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع على المتظاهرين السلميين، فيما يقوم الشبان بإشعال الإطار المطاطية واطلاق البالونات الحارقة.

وتمكن أحد الشبان من قص السياج الزائل وسط قطاع غزة، واجتاز الحدود، وكان له جنود الاحتلال بالمرصاد وأمطروه بالرصاص في جميع أنحاء جسده ما أدى لاستشهاده على الفور، فيما استشهد آخر جراء إصابته الخطيرة، شرق البريج وسط قطاع غزة.

وبدأت الجماهير بالتوافد نحو مخيمات العودة المنتشرة على الشريط الحدودي لقطاع غزة، قبيل موعدها المحدد، استجابة لنداء الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة التي أكدت على استمرارية المسيرة بأدواتها السلمية حتى تحقيق أهدافها.

يذكر أن مسيرات العودة انطلقت شرارتها في 30 آذار/مارس الماضي، واستشهد خلالها نحو 200 فلسطيني وإصابة أكثر من 22 ألف آخرين.