وزير الخارجية العراقي يزور دمشق الأسبوع المقبل

يزور وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري العاصمة السورية دمشق الأسبوع المقبل تلبية لدعوة رسمية، وسيلتقي خلالها الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره وليد المعلم. وذكر بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب، أن “موعد الزيارة سيتم تحديده مطلع الأسبوع المقبل”. ووجه الوزير المعلم في الأول تشرين الأول/اكتوبر الجاري، دعوة رسمية للجعفري لزيارة دمشق.

وجاءت الدعوة أثناء حديث هاتفي بين الطرفين، وأشار بيان للخارجية العراقية إلى أنّه تطرق إلى “أهمية بذل المزيد من الجهود، والتنسيق الأمني لمواجهة الإرهاب، وبحث أبرز القضايا التي تهم بغداد ودمشق”. وذكر مصدر مطلع، أنه “من المقرر أن يلتقي الجعفري خلال زيارته الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره وليد المعلم، ويعقد مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع المعلم صباح الاثنين المقبل في دمشق”. وتتزامن زيارة الجعفري الي دمشق مع الانتصارات التي حققها الجيش السوري واستعادته لأغلب الأراضي المحتلة في البلاد من قبل الجماعات الأرهابية وصولاً للحدود مع العراق. وكانت آخر زيارة قام بها وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إلى دمشق، في آذار/مارس 2015، أكد خلالها أن “سوريا والعراق يحاربان داعش الإرهابي بالوكالة عن كل العالم.”