الامطار الغزيرة تسببت بسيول في عدة مناطق لا سيما البقاع الشمالي (فيديو وصور)

شهدت مناطق لبنانية عديدة تساقطا للامطار في ما يمكن وصفه “اول شتوة” نظرا لغزارة الامطار التي شهدتها بعض المناطق لا سيما البقاع اضافة الى اتساع رقعة الامطار.

واجتاحت سيول جارفة، مصدرها السلسلة الشرقية وجرود عرسال، بلدة اللبوة. وقطعت الاحجار والاتربة الطريق وسط البلدة، وتسببت بأضرار فادحة في البيوت والمحال والمزروعات.

و قامت فرق الاسعاف والطوارىء في الصليب الاحمر اللبناني التابعة لمركز الهرمل وعبر 4 سيارات اسعاف بنقل مواطنين أصيبا بضيق نفس في منطقة اللبوة، بالاضافة الى اخلاء 5 اشخاص من سيارات ومحلات تجارية على طريق عرسال -اللبوة.

ولا تزال فرق الإغاثة تقوم بعمليات مسح في محيط المنطقة التي ضربها السيل.

وعملت فرق الدفاع المدني على فتح أقنية المياه وتصريفها عن الطرقات الرئيسية لتسهيل مرور السيارات وتفريق المياه للحد من أضرارها.

وتم سحب عدد من السيارات التي قامت مياه السيول بجرفها وعملت جرافات تابعة لبلديات المنطقة على فتح قنوات المياه.
كما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن السيول اجتاحت طوارىء مستشفى رياق.

وافيد عن تساقط الامطار بغزارة في وسط المتن والجرد، إضافة إلى حبات كبيرة من البرد، مما أدى إلى انزلاق عدد من السيارات.

ودعا محافظ البقاع القاضي كمال ابو جوده في بيان “جميع المواطنين لاخذ الحيطة والحذر وضرورة ابلاغ اقرب مركز لقوى الامن الداخلي او الدفاع المدني في حال التعرض لاي اضرار جديدة جراء السيول”.

واثناء تفقد الامين العام الهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، المشاريع التي تنفذ في منطقة البقاع الاوسط والغربي والقاع حصلت سيول من الامطار في الفاعور ورأس بعلبك واللبوة والنبي عثمان، فتوجه الى تلك المنطقة بتوجيهات من الرئيس الحريري، لتفقدها واتخاذ الاجراءات لرفع الضرر ومساعدة الاهالي بالتعاون والتنسيق مع وزارة الاشغال العامة.