“لقاء الاحزاب”: بعض القوى تعطل تشكيل الحكومة عبر تضخيم أحجامها

استغرب “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” في بيان له الخميس “الإستمرار المتمادي لبعض القوى في تعطيل تشكيل الحكومة من خلال تضخيم أحجامها والمطالبة بأكثر مما تستحق في محاولة مرفوضة للانقلاب على إرادة اللبنانيين التي ظهرت في الإنتخابات النيابية عبر اختيار من يمثلهم بطريقة حضارية وديمقراطية”.

ورأى اللقاء أن “ادعاء هذه القوى حرصها على الديمقراطية والشرعية تكذبه الأفعال والأقوال التي باتت واضحة أمام اللبنانيين الذين يدفعون الثمن بسبب تعنت هذه الأطراف وإصرارها على التعطيل الأمر الذي ينعكس مزيدا من الأزمات المعيشية والإجتماعية وإمعانا في الفساد”.

وحمل اللقاء “الرئيس المكلف المسؤولية الكاملة عن الإنعكاسات السلبية على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والسياسية في حال عدم احترام نتائج الإنتخابات وإقصاء الممثلين الحقيقيين للشعب اللبناني”، وحذر من “محاولات ابتزاز اللبنانيين بالحديث عن مخاطر انهيار مالي واقتصادي لأجل تبرير الإنقلاب على نتائج الإنتخابات”.

من جهة ثانية، توجه اللقاء إلى “قيادة حزب الله وجميع المقاومين وفي الطليعة السيد حسن نصرالله بأحر التعازي برحيل أم الشهداء الحاجة الفاضلة أم عماد مغنية التي قدمت نموذجا متقدما في التضحية والعطاء وكانت أمثولة وقدوة لأمهات لبنان في الوطنية والمقاومة دفاعا عن الوطن واستقلاله في مواجهة الإحتلال الصهيوني واعتداءاته”.