كنعان: الرقابة والاصلاح اساس الثقة والاستثمار ونأمل ان يكونا اولوية الحكومة العتيدة

شارك رئيس لجنة المال والموازنة امين سر تكتل لبنان القوي النائب ابراهيم كنعان في مؤتمر “الاصلاح والرقابة الدولية” بدعوة من الحكومة البريطانية، والذي اقيم في لندن بالتعاون مع البنك الدولي.

وشارك في المؤتمر وزيرة الدولة لشؤون التجارة والصناعة في بريطانيا كيلي تولهارت، وزير الدولة لشؤون التجارة والصناعة السابق في بريطانيا اللورد هانلي، الى مسؤولين في البنك الدولي وحكوميين اوروبيين واميركيين وممثلين عن كبرى الشركات العالمية.

واكد النائب كنعان في كلمته، ان “الرقابة والإصلاح وفقا للمعايير العالمية، يخلقان الثقة والارادة القوية للاستثمار ويعززان النمو والاقتصاد”، مشددا على ان “هذا ما شكل القاعدة الاساسية لعملنا في السنوات الماضية في لجنة المال والموازنة النيابية ونأمل ان يشكل أولى أولويات الحكومة المقبلة”.

وقال: “يبقى تبادل الخبرات في مجال الاصلاح والرقابة، احد العناصر الاساسية لتطوير التجربة اللبنانية وحسم بعض المسائل والمعايير المالية والاقتصادية وفقا للتقدم العالمي”.

واشار الى ان “لبنان خطا باقرار موازنتي 2017 و2018 مع اصلاحاتهما، بالاضافة الى اعادة تكوين حساباته المالية منذ العام 1993 الى اليوم، خطوات كبيرة جدية باتجاه الاصلاح المالي والتدقيق لاستعادة ماليته العامة الى كنف المعايير العالمية. وهو يتطلع اليوم، الى التعاون مع الأنظمة الرقابية الفاعلة كبريطانيا لتفعيل وتعزيز تجربته البرلمانية”.