ضربة أميركية مدوية بالحرب التجارية.. ونمو العالم في خطر

دخلت الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة بنسبة 10 بالمئة حيز التنفيذ رسميا، الاثنين، على بضائع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار أميركي، مما يزيد مخاطر نمو الاقتصاد العالمي.

ومن المتوقع أن ترد بكين على الفور بتطبيق رسوم جمركية بنسبة 5 أو 10 بالمئة على منتجات أميركية بقيمة 60 مليار دولار أميركي، في تصعيد للحرب التجارية بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم.

وكان وزير الخارجية الأميركية قد قال، الأحد، إن بلاده “ستربح” الحرب التجارية مع الصين، وأضاف أن “الحرب التجارية التي تخوضها الصين ضد الولايات المتحدة مستمرة منذ سنوات، وإذا أردنا أن نسمي هذا حربا تجارية، فنحن عاقدو العزم على ربحها”، متعهدا بحمل الصين على أن “تتصرف كما ينبغي لها كقوة كبرى عالمية، وأن تُظهر شفافية وتحترم دولة القانون”.