أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي ستخرج من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أنقرة وموسكو ستحددان معا المجموعات الارهابية التي سيتم إخراجها من المنطقة منزوعة السلاح المتواجدة في محافظة إدلب السورية.

وفي عمود نشرته صحيفة “كومرسانت” الروسية، الأحد، ذكر أردوغان أنه ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قررا، خلال محادثاتهما في سوتشي، في 17 سبتمبر، إنشاء منطقة منزوعة السلاح فاصلة بين أراض تسيطر عليها المعارضة وأخرى خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في إدلب.

وأشار الرئيس التركي إلى أن المعارضة، بموجب ما تم الاتفاق عليه، ستحافظ على الأراضي التي تنتشر فيها حاليا، أما المجموعات المتشددة التي سيتم تحديدها من قبل تركيا وروسيا، فستعمل أنقرة وموسكو على منعها من مواصلة نشاطاتها في المنطقة.

وأعرب الرئيس التركي عن أمله في مواصلة التعاون بين بلاده وروسيا وإيران لتسوية الأزمة السورية في إطار “صيغة أستانا”. واعتبر أن التعاون الثلاثي ضمن هذه الصيغة “هيأ الأرضية” لحل النزاع في سوريا. وأقر أردوغان بأن هناك اختلافات بين الدول الثلاث “في الرأي والرؤية”، لكن الأطراف تسعى لإبراز “نقاط الالتقاء وليس الخلافات”. وأعرب أردوغان عن أمله في مواصلة التعاون بين أنقرة وموسكو وطهران حول سوريا.