الشيخ حمود: العملية الإرهابية في الأهواز لن تجعل إيران تستسلم أو تنحرف عن أهدافها

استنكر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، في بيان، “العملية الإرهابية التي استهدفت العرض العسكري في الأهواز”، مضيفا “نؤكد أن الجمهورية الإسلامية في إيران أثبتت بالتجربة، وخلال حوالي أربعين سنة، أنها ملتزمة بقضايا الأمة الكبرى وعلى رأسها قضية فلسطين ومواجهة الاستكبار العالمي والسعي إلى توحيد الموقف الإسلامي. وهي من اجل مواقفها المثالية تتعرض للحصار وللتشويه ولحروب من أنواع عدة، ولم تستطع كل هذه “الحروب” المتنوعة أن تجعل إيران تستسلم أو أن تنحرف عن المبادئ التي التزمتها منذ انطلاقتها ولا تزال”.

وختم: “إن هذه العملية الإرهابية وأمثالها لن تستطيع أن تغير من مسار التاريخ أو أن تجعل إيران بمبادئها الكبرى تستسلم أو تنحرف عن الأهداف التي ذكرنا، والتي ستصل إن شاء الله إلى خواتيمها السعيدة رغم كل الحروب التي تشن على إيران علنا أو سرا”.