خمس وفيات جراء فيضانات وسيول جارفة سببتها الأمطار الغزيرة في شمال شرق تونس

أدت أمطار غزيرة شهدتها ولاية نابل في شمال شرق تونس إلى فيضانات كبيرة أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص وإلحاق أضرار فادحة بعشرات الطرقات والمتاجر والسيارات.

وغمرت مياه بلغ ارتفاعها أكثر من 1.70 متر بعض أحياء نابل كبرى مدن الولاية التي تحمل الاسم ذاته بمنطقة الوطن القبلي الواقعة في شمال شرق البلاد، وأدت إلى تدمير عدد من الجسور والطرقات. وذلك إثر هطول أمطار تناهز نصف التساقطات المطرية السنوية.

وقال رئيس الوزراء يوسف الشاهد اثناء زيارته المنطقة ان الاساسي اليوم هو اعادة فتح الطرقات ومساعدة المنكوبين، مشيرا الى ان بعض المناطق لا تزال معزولة. وسيتم تخصيص مجلس وزاري لبحث الوضع في الولاية هذا الاسبوع.

وتراجع منسوب المياه في معظم المناطق سريعا لكن حصيلة الوفيات ارتفعت الى خمسة اثر وفاة شاب الاحد بصعقة كربائية، بحسب وزارة الداخلية.