الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدين الاعتداء الإرهابي في الأهواز

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم الإرهابي في مدينة الأهواز الإيرانية، والذي أدى إلى استشهاد العديد من المدنيين الأبرياء إلى جانب العسكريين معبّرة عن تضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتوجهت الجبهة بالتعزية إلى الجمهورية الإسلامية حكومة وقيادة وجيشاً وشعباً ولعائلات الشهداء، متمنيةً الشفاء العاجل لجرحى الهجوم الإرهابي.

واعتبرت الشعبية الهجوم ترجمةً عملية لتهديدات راعي الإرهاب الأول بالعالم ” دونالد ترامب” الذي هدد سابقًا مع بعض ذيوله في المنطقة لنقل المعركة والصراع إلى الداخل الإيراني.

وأعربت الجبهة عن ثقتها بقدرة الجمهورية الإسلامية وجيشها على التصدي لهذه الأعمال الإرهابية الإجرامية وملاحقة مرتكبيها والمخططين لها، وإفشال كل مخططات مثلث الخراب.