باقري: سنلاحق المجرمين في أي مكان بالعالم

قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، اليوم الاحد، ان القوات المسلحة تحتفظ بحق الرد على أعداء الشعب الايراني في أي زمان ومكان وستلاحق المجرمين في أي مكان بالعالم.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن اللواء محمد باقري دان في بيان، الهجوم الارهابي في الاهواز الذي نفذه عملاء الاستكبار العالمي في المنطقة، قائلاً، ان عدداً من العناصر الذليلة الخانعة للاستكبار والتي تتلقى الدعم المالي والاعلامي من بعض دول المنطقة، استهدفت الابرياء المتواجدين في الاستعراض العسكري مما أدى الى استشهاد وجرح عدد من ابنائنا الاعزاء، اذ يعتبر هذا العمل فاقداً لأي قيمة استخباراتية من الناحية العسكرية.

ونوه رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية الى ان هذه الجريمة لن تنال من عزم وارادة الشعب الايراني في الدفاع عن الثورة الاسلامية بل إن طبيعة الاعداء الخبيثة ستوحد صفوف ابناء الشعب الايراني اكثر من السابق.

وأضاف، أطمئن الشعب الايراني العظيم بأن القوات المسلحة ستلاحق بعزم اكثر من أي وقت مضى الارهابيين واتباعهم ولن تقعد حتى اجتثاث جذور هذه الظاهرة الكريهة.

ونوه اللواء باقري الى المواقف الحاقدة لبعض مسؤولي الدول الاقليمية الذين تحدثوا بشكل صارخ عن زعزعة الامن داخل حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلاً، عليهم تصحيح سلوكهم العدائي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والاعتذار من الشعب الايراني العظيم، وإلا ستحتفظ  القوات المسلحة بحق الرد لى أعداء الشعب الايراني في أي زمان ومكان وستلاحق المجرمين في أي مكان من العالم.