الشيخ قبلان استنكر الاعتداء الارهابي في الاهواز

استنكر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان “الاعتداء الارهابي في مدينة الاهواز في عمل وحشي يستهدف الجمهورية الاسلامية الايرانية في امنها واستقرارها وسيادتها ووحدة شعبها، في محاولة فاشلة لن تنال من عزيمة ايران في محاربة المشروع الاستكباري الذي يريد اخضاع المنطقة الى هيمنته”.

وقال: “هذا العدوان يستكمل السياسة الجائرة في حصار ايران ومعاقبتها على مواقفها في مواجهة الارهاب الصهيوني والتكفيري، وهو يندرج في اطار ردات الفعل الانتقامية على الانجازات التي يحققها محور المقاومة في مكافحة الارهاب في سوريا والعراق ولبنان، وهو برسم الدول التي تدعم الارهابيين وتوفر لهم الملاذ الامن”.

وعزى قبلان الجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وشعبا وذوي الضحايا “الذين نحتسبهم شهداء عند ربهم، ونسأل المولى ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل وان يحفظ ايران وشعبها دولة مستقرة تنعم بالامن والازدهار والسلام”.