“التوحيد الاسلامي”: جريمة الأهواز محاولة اميركية يائسة لزعزعة استقرار إيران

دان مجلس أمناء حركة “التوحيد الإسلامي” في لبنان في بيان له السبت “الاعتداء الإرهابي الذي أودى بحياة مدنيين في محافظة الأهواز الإيرانية”.

واعتبر البيان أن “هذه الأعمال الإرهابية ما هي إلا محاولات يائسة لزعزعة الاستقرار في إيران بعد فشل الحصار الاقتصادي الظالم على الجمهورية الإسلامية”.

وأكد البيان أن “هذا العمل الإرهابي تقف وراءه الإدارة الصهيو-أمريكية التي تسعى لإخضاع الشعوب العربية والإسلامية من خلال الحروب العسكرية تارة والاقتصادية تارة أخرى”.

ولفت البيان الى أن “هذه المحاولة كسابقاتها ستبوء بالفشل فالجمهورية الإسلامية أقوى من هكذا اعتداءات فهي صمام أمان في منطقة من العالم تلتهب حروبا وفتنا صنعتها إدارة ترامب الإرهابية بشكل مباشر أو من خلال أدواتها وعملائها في منطقتنا”.