“لجنة فائض الثانوي” دعت لاعتصام الثلاثاء المقبل بالتزامن مع الجلسة التشريعية

دعت “اللجنة المركزية لمتابعة شؤون فائض أستاذ تعليم ثانوي 2008- 2016” في لبنان للمشاركة في الاعتصام الذي ستنظمه صباح يوم الثلاثاء المقبل من أجل المطالبة بإقرار القانون المدرج في جدول أعمال الجلسة التشريعية التي ستعقد الاثنين والثلاثاء.

وقالت “اللجنة المركزية لمتابعة شؤون فائض أستاذ تعليم ثانوي 2008- 2016” في لبنان في بيان لها السبت إنه “بالتزامن مع انعقاد الجلسات التشريعية لمجلس النواب، يومي الاثنين والثلاثاء في 24 و25 أيلول 2018، دعت اللجنة المركزية لمتابعة شؤون الناجحين في مباريات التعليم الثانوي، للمشاركة في الاعتصام، وذلك صباح اليوم الثلاثاء، من أجل المطالبة بإقرار القانون المدرج في جدول أعمال الجلسة، بعدما أكدت لجنة التربية النيابية على القانون بإجماع الحاضرين منذ أكثر من عام”.

وأضافت اللجنة “أما وأن تأمن التوافق السياسي بشأن القانون المنوي مناقشته، تناشد اللجنة المجلس النيابي، بكامل كتله البرلمانية التصويت على القانون، كما هو، دون أن يطاله أي نوع من التأجيل والعرقلة”، ولفتت الى ان “القانون بات يشكل قضية وطنية محقة وحاجة ضرورية وملحة للقطاع التربوي بعدما أصبح التعليم الرسمي وتعزيزه مطلبا عاجلا لمعظم الشعب اللبناني”، وتابعت “هذا ما ينسجم مع ضروريات التشريع على مختلف الأصعدة ومع المبادئ العامة التي تحكم القاعدة القانونية لناحية فاعليتها وتأثيرها في المجتمع، واكدت على “البعد التربوي- الإنساني، الذي يؤمنه إقرار القانون المتعلق بفائض الثانوي”.