الرئيس الايراني يتوعد بردّ ساحق بعد هجوم الأهواز

أمر الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني في اتصال هاتفي بوزير الداخلية ومحافظ خوزستان بمتابعة سريعة وحاسمة لحادث الاعتداء الارهابي الذي راح ضحيته عشرات الشهداء والمصابين في مدينة الأهواز جنوب ايران.
وأوعز روحاني ببذل جميع امكانات الاجهزة والمؤسسات الامنية والعسكرية للكشف السريع عن الارهابيين ومن يرتبط بهم ويقف وراء الهجوم الارهابي في الاهواز والتعاطي الحازم معهم.
واعرب الرئيس  روحاني خلال هذين الاتصالين عن مواساته لاسر ضحايا هذا الهجوم الارهابي، وأصدر التعليمات ببذل جميع الامكانات لتقديم الخدمات العاجلة للجرحى.
واكد الرئيس الايراني ان “رد الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون ساحقا على أبسط التهديدات، بينما على الذين يدعمون الارهابيين اعلامياً واستخباراتياً، تحمل المسؤولية”.