وزير الصناعة الروسي: تعزيز الصناعة في روسيا والصين يثير استياء الغرب

أعلن وزير التجارة والصناعة الروسي، دنيس مانتوروف أن تعزيز الصناعة الروسية والصينية، يزيد من استياء الغرب وخاصة الولايات المتحدة، لكن هذا يحفز موسكو وبكين لتكثيف التعاون في مجال الصناعة.
وقال الوزير الروسي، عقب اجتماع اللجنة الفرعية حول التعاون في مجال الصناعة باللجنة الروسية الصينية للتحضير للاجتماعات الدورية لرؤساء الحكومات: “ترون بأنفسكم الوضع الجيوسياسي والاقتصادي المعقد لبلداننا، ويرجع ذلك أولاً إلى حقيقة أننا نضمن إنتاج كميات كبيرة من المنتجات التنافسية، لا سيما المعادن الحديدية، المعادن غير الحديدية، وخاصة الألومنيوم”.
وأضاف مانتوروف: “كلما أصبحت صناعتنا أكثر قوة، الصين وروسيا، زاد استياء زملائنا الغربيين، ولا سيما الولايات المتحدة”، متابعا “لكن هذا يحفزنا أكثر على التعاون في المجالات التي ناقشناها اليوم، وعلى وجه الخصوص الألمنيوم وصناعة الإلكترونيات، وهذا يشمل الأدوية وصناعة السيارات وتلك الصناعات الجديدة التي ربما لم نتطرق لها في اجتماع اليوم”.
وأكد ممثل رفيع المستوى في الإدارة الأميركية، يوم امس الخميس، قيام واشنطن بفرض عقوبات بحق موظفي وزارة الدفاع الصينية، وشركة “روس أوبورون اكسبورت” الروسية لتصدير الصناعات الدفاعية، بسبب شراء السلطات الصينية مقاتلات “سوخوي” ومنظومات الصواريخ “إس-400” الروسية.