كمال الخير: للاسراع بتشكيل الحكومة دون الالتفات للتدخلات الخارجية والتنازع على المصالح

تمنى “رئيس المركز الوطني” في الشمال كمال الخير لدى استقباله وفودا شعبية في المنية، “الخير والبركة والعزة والنصر للأمة الإسلامية”، بمناسبة ذكرى عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين”.

واشاد بكلمة السيد حسن نصرالله، في هذه المناسبة”، معتبرا ان خطابه “ثبت معادلة الردع مع العدو الصهيوني الذي لا يخشى لبنان الضعيف، بل يرعبه لبنان القوي بمقاومته وجيشه وشعبه، لبنان المدافع عن ارضه ومياهه ونفطه وغازه في وجه العدو الصهيوني الغاشم”.

من جهة أخرى، طالب الخير “رئيس الحكومة المكلف والطبقة السياسية الى الاسراع في تشكيل الحكومة، دون الالتفات الى التدخلات الخارجية ودون التنازع على المصالح الفئوية والمذهبية والطائفية والشخصية، والالتفات الجدي الى الأزمات المعيشية و القضايا الحياتية التي تهم المواطنين، من كهرباء وماء وهاتف وصحة وبيئة نظيفة وأسعار مضبوطة ومراقبة ومتابعة القضاء لملفات الفساد دون تلكؤ أو لفلفة”، مبديا خشيته من “حدوث انفجار إجتماعي قريب قد يحرق الأخضر واليابس في البلد”.

وختم الخير بالقول: “الامور لم تعد تحتمل، والناس غير قادرة على تحمل ثقل الازمات المعيشية والمدرسية والاستشفائية والاجتماعية الضاغطة”.