حركة التوحيد: استمرار المماطلة بتشكيل الحكومة يشل الدورة الاقتصادية

رأى مجلس أمناء حركة “التوحيد الاسلامي” في بيان اثر، اجتماعه الدوري بمقر الأمانة العامة في طرابلس، أن “استمرار التأخير والمماطلة في تشكيل الحكومة ينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد ويؤدي الى شلل الدورة الاقتصادية إضافة الى المزيد من التعقيدات التي نحن بغنى عنها”.

وطالب المجلس النيابي بـ “العمل على إصدار قانون تشريعي يلغي ما سمي بضريبة الرسم المقطوع لأنها غير عادلة ولا تطال إلا الطبقة الفقيرة، فالعدالة تقتضي أن تستهدف الزيادة الضريبية الرؤساء والوزراء والنواب وأصحاب رؤوس الأموال”.

وفي الشأن الإقليمي، لفت الى أن “وقف الإدارة الأميركية تمويل الأونروا مؤامرة صهيونية واضحة هدفها شطب قرار حق العودة ومنع الشعب الفلسطيني من العيش بكرامة وحرمانه من أبسط حقوقه الإنسانية”، داعيا “الدول العربية والمجتمع الدولي الحر والشعوب الحية الى تغطية ميزانية الاونروا كي تستمر بتقديم الدعم والمعونات للشعب الفلسطيني”.

وأكد المجلس في الذكرى 36 لمجزرتي صبرا وشاتيلا، على “حق الشعبين اللبناني والفلسطيني في المقاومة والتصدي لكل مخططات ومؤامرات العدو الصهيوني الغاصب الذي يرتكب المجازر البشعة منذ احتلاله لفلسطين”.