الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين خلال مداهمات في الضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية فجر الجمعة، ثلاثة فلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة. وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم فلسطينيّين اثنين خلال حملة اقتحامات عسكرية استهدفت مدنا وبلدات فلسطينية، بزعم أنهم “مطلوبون” بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية. وزعم جيش الاحتلال، اعتقال قواته لشاب فلسطيني – لم تُعرف هويته – قال إنه عثر بحوزته على “سكين” قرب قرية عزون شرق قلقيلية، حيث كان يقف مع مجموعة من الشبان الآخرين قرب القرية. وطالت الاعتقالات الإسرائيلية الشاب رامي عزات الريماوي من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، والشاب أحمد الخليل من الحي الغربي في مدينة طولكرم، في حين لم تُعرف هوية المعتقل الثالث.

وأعلن بيان جيش الاحتلال عن الاستيلاء على آلاف الشواقل، خلال حملة مداهمة وتفتيش في بلدة سلواد شمالي شرق رام الله شمال القدس المحتلة، بزعم ارتباطها بالمقاومة الفلسطينية. وتشهد الضفة الغربية بشكل شبه يومي اعتقالات في صفوف الفلسطينيين على يد جيش الاحتلال، إذ تشير إحصائيات شبه رسمية إلى وجود نحو 6500 معتقل فلسطيني في السجون “الإسرائيلية”.