استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال برفح جنوبي قطاع غزة

استشهد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 عاماً)، ليلة الخميس، إثر إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته في تظاهرة ليلية شرقي رفح جنوب قطاع غزة. وأفادت مصادر محلية أن الطفل أبو عيادة استشهد إثر مواجهات اندلعت بين جنود الاحتلال ووحدة الإرباك الليلي التي تضم نشطاء فلسطينيين ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى.

وأضحت أن الطفل أبو عيادة أصيب برصاصة قاتلة في رأسه أدت لاستشهاده بعد لحظات من الإعلان عن إصابته وفقًا للمصادر الطبية بغزة.