ملايين المسلمين يتوافدون إلى كربلاء المقدسة لإحياء ذكرى عاشوراء

عشية يوم العاشر من شهر محرم ، ذكرى استشهاد سبط رسول الله ، الإمام الحسين عليه السلام وآل بيته واصحابه، تتوافد حشود من المسلمين من مختلف دول العالم الى مدينة كربلاء المقدسة في العراق للمشاركة في إحياء مناسبة عاشوراء.

وتتخذ السلطات العراقية اجراءات استثنائية في محافظة كربلاء، وتم قطع الطرق الداخلية والخارجية، كما تشهد المحافظة استنفارا من قبل السلطات لتأمين خدمات الزوار.

وكشفت العتبة الحسينية المقدسة عن اعداد المتطوعين المشاركين في تأمين وخدمة الزائرين خلال زيارة عاشوراء التي تصادف الخميس.

وقال معاون رئيس قسم حفظ النظام قاسم مصلح , “ان عدد المتطوعين بلغ 5 الاف متطوع من مختلف الاختصاصات تم نشرهم في منطقة ما بين الحرمين الشريفين ومركز المدينة القديمة والطوق الامني داخل مركز مدينة كربلاء”.  واضاف، “ان دور هؤلاء المتطوعين مهم على صعيد الامن وتخفيف المعاناة عن الزائرين اثناء مرورهم من خلال نقاط التفتيش الى منطقة الحرمين الشريفين, اضافة لتنظيم مواكب العزاء الداخلة الى المرقد المقدس”.  واشار مصلح, الى ان من اهم تلك المراسيم هو موكب عزاء ركضة طويريج التي ستكون مهام المتطوعين تنظيم وارشاد المشاركين بالعزاء”.

وتشهد مدينة كربلاء منذ أسبوع انتشارا واسعا للمواكب الحسينية لإحياء زيارة عاشوراء.