أحكام بالسجن على مدراء محطة تلفزيون تركية مغلقة

قضت محكمة في اسطنبول الاربعاء بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر على ثلاثة مدراء تنفيذيين سابقين في محطة تلفزيون يسارية مغلقة بغد إدانتهم بنشر “دعاية إرهابية”، على ما أوردت وسائل إعلام.

وأدانت المحكمة مالكي قناة “حياتين سيسي” التي تعني صوت الحياة بالعربية مصطفى كارا واسماعيل جوخان ورئيس تحريرها جوخان سيتين بنشر دعاية لحزب العمال الكردستاني المحظور وجهاديي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأغلقت المحطة اليسارية المعارضة بشدة للرئيس التركي رجب طيب اردغوان بموجب حالة الطوارئ في أعقاب محاولة الانقلاب في تركيا في تموز/يوليو 2016.

وأكدت منظمة  مراسلون بلا حدود والمعهد الدولي للصحافة مدى الأحكام بالسجن على المتهمين الثلاثة.

وكانت النيابة طالبت بإنزال عقوبة بالسجن لـ13 سنة على الأقل، بينما قال أنصار للمتهمين إن الحكم سخيف.