صالحي: إيران تتوقع من بريطانيا أن تلعب دورًا نشطًا في مشروع إعادة تأهيل مفاعل آراك

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية “علي اكبر صالحي” ، ان إيران تتوقع أن تلعب بريطانيا دورًا فعالًا وفنيًا في مشروع تحديث مفاعل آراك ، مؤكدًا على الحاجة إلى تشجيع الشركات الإنجليزية للدخول في الأسواق الإيرانية.

جاء ذلك خلال لقاء صالحي مع رئيس الوفد البريطاني ومندوب بريطانيا في فريق العمل لتصميم وتحديث مفاعل اراك البروفيسور روبين غرايمز، على هامش الاجتماع الـ 62 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في العاصمة النمساوية فيينا.

وفي اللقاء بحث الجانبان في مختلف المجالات ومنها التجارية والاقتصادية ودور بريطانيا كبديل لاميركا في مشروع تحديث مفاعل ابحاث الماء الثقيل في خنداب (اراك)، وتبادل الطلبة الجامعيين واقامة الورشات التعليمية في مجال المعرفة والتكنولوجيا النووية.

واكد صالحي ضرورة احياء العلاقات بين البلدين في جميع الحقول خاصة العلمية والجامعية والاقتصادية ودعا الحكومة البريطانية للاستفادة من الفرصة المتاحة عبر الاتفاق النووي لتطوير وتوطيد العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، داعيا بريطانيا الى اداء دور مؤثر وتقني في مشروع تحديث مفاعل اراك الابحاثي للماء الثقيل وضرورة تشجيع الشركات البريطانية الصغيرة والمتوسطة للدخول الى السوق الايرانية وتوفير امكانية تبادل الطلبة الجامعيين والاساتذة.

من جانبه اشار غرايمز الى ان بريطانيا مازالت ملتزمة بالاتفاق النووي، معتبرا موافقة بلاده على الحلول مكان اميركا في مشروع تحديث مفاعل اراك مؤشرا لالتزام بلاده بالاتفاق.

واعرب المسؤول البريطاني عن سروره للتقارير الايجابية الصادرة عن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التزام ايران بالاتفاق النووي والعمل لتطوير التعاون الثنائي في سائر المجالات.