لتنظيمات الإرهابية تدمر الأجزاء المتبقية من جسر التوينة بريف حماة

جددت التنظيمات الإرهابية جرائمها وأعمالها التخريبية التي تستهدف البنى التحتية ومنازل المواطنين باستكمالها تفجير الأجزاء المتبقية من جسر التوينة بريف حماة الشمالي.

وأفادت سانا بأن إرهابيي “الحزب التركستاني” قاموا صباح اليوم بتدمير الأجزاء المتبقية من جسر قرية التوينة الواقع غرب قلعة المضيق بحدود 2 كم بالريف الشمالي بعد أن قاموا بزرع كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار في اماكن متفرقة من جسم الجسر.

وكانت التنظيمات الإرهابية أقدمت في الخامس من الشهر الجاري على تفخيخ جسر التوينة وتفجيره ما أدى إلى إلحاق اضرار كبيرة به وذلك بعد أيام من إقدام إرهابيي “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” على تدمير جسرين في بلدتي الشريعة وبيت الراس اللذين يعدان أهم وأضخم الجسور في ريف حماة الشمالي الغربي ويربطان بين بلدتي الشريعة وبيت الراس والقرى والبلدات المجاورة.

ويأتي تدمير التنظيمات الإرهابية للجسور والبنى التحتية كمحاكاة لجرائم “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة وتنظيم “داعش” الإرهابي حيث عمدا خلال العام الماضي إلى تدمير جميع الجسور على نهر الفرات.