المجاعة تفتك بـ #أطفال_اليمن، والعدوان يتصاعد

قالت منظمةُ اليونيسيف إن أكثرَ من احدَ عشرَ مليونَ طفلٍ يمنيٍ اي ما يُمثلُ نحوَ ثمانينَ في المئةِ من سكانِ البلادِ تحت سنِ الثامنةَ عَشْرَةَ يواجهونَ خطرَ نقصِ الغذاءِ والإصابةِ بالأمراضِ نتيجةَ الحربِ على اليمن.
وقالت ميرتسيل ريلانو مندوبةُ اليونيسيف في اليمن اِنَ الحربَ حوّلتِ اليمنَ إلى جحيمٍ مقيمٍ لأطفالهِ، مشيرةً الى انَ نحوَ مليونَي طفلٍ يعانونَ من سوءِ التغذيةِ وأُصيبَ حوالي اربعِمئةِ ألفٍ منهم بسوءِ تغذيةٍ حادٍّ ويكافحونَ من أجلِ البقاءِ على قيدِ الحياةِ يوميا.
يذكر ان العدوانَ السعودي – الاميركي يفرِضُ حِصاراً شاملاً على اليمنِ منذُ ثلاثِ سنواتٍ ونصف ما تسببَ بكارثةٍ انسانيةٍ وَصَفَتها الاممُ المتحدةُ بالأسوأِ في العالم.

هذا وتستمر قوى العدوان السعودي الاميركي في اعتداءتها على منطقة الحديدة في الساحل الغربي. وحذر رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي من خطة لدول العدوان لاستهداف مخازن المنظمات الدولية الإغاثية ومطاحن الحبوب في محافظة الحديدة واستهداف الأحياء المكتظة بالسكان. وأضاف في تغريدة له على تويتر أن الخطة هذه تأتي تزامناً مع حملة إعلامية تشنها أبواق إعلام العدوان لتبرير جرائمه في الحديدة.