أردوغان: تعرضنا لهجوم دنيئ عبر التلاعب بصرف العملة الصعبة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة أن يقتصر التعامل بالعملة الصعبة على المصدرين والمستوردين وأن يثق المواطنون الأتراك بالعملة التركية، مشيراً إلى أن بلاده تعرضت لهجوم دنيئ عبر التلاعب بسعر صرف العملة بعد التصريحات الأميركية.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها الجمعة خلال اجتماع رؤساء فروع حزب العدالة التنمية في العاصمة أنقرة، “كنا نتوقع أن نشهد استقراراً في سعر صرف العملات الأجنبية، إلا أننا واجهنا العكس وتعرضنا لهجوم دنيئ عبر التلاعب بصرف العملة الصعبة والذي جرى بعد التصريحات الأميركية، حيث تم رفع سعر صرف العملة الصعبة أمام الليرة التركية بشكل غير منطقي”.  كما وصف أردوغان تدهور الليرة التركية أمام الدولار في شهر آب/أغسطس الماضي “بمحاولة الاغتيال الاقتصادي”.