البرلمان الليبي يلغي موعد الانتخابات المتفق عليه في باريس

تحدث عضو البرلمان الليبي إبراهيم الزغيد حول القرارات التي اتخذها البرلمان الليبي في جلسته الخميس التي أفضت إلى إلغاء موعد الانتخابات الذي اتفق عليه في باريس سابقا.

وقال الزغيد إن البرلمان صوت على قانون الاستفتاء على الدستور، على ألا يحال القانون للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات إلا بعد إجراء التعديل الدستوري اللازم لضمان عدم الطعن.

وأشار إلى أن نتيجة التصويت تعني إلغاء موعد إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل المتفق عليه في باريس.

وفي السياق، قال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي (البرلمان) عبدالله بليحق الخميس، إن المجلس اتفق في جلسته الطارئة على تشكيل لجنة برلمانية لمتابعة الأوضاع في مدينة طرابلس.

وأضاف المتحدث الليبي بخصوص اختيار مجلس رئاسي جديد لحكومة الوفاق:”تم اليوم أيضا اعتماد آلية الأقاليم في اختيار مجلس رئاسي جديد لحكومة الوفاق الوطني بالتشاور مع مجلس الدولة”.

من جانب آخر أعلن أعضاء في مجلس النواب عن برقة رفضهم إقرار قانون الاستفتاء الذي تم بواسطة 30 نائبا من إقليم طرابلس اجتمعوا في مقر المجلس خارج الأيام القانونية المحددة للعمل.

وأكد بيان صدر عنهم، أن النواب الذين اجتمعوا اليوم خارج الأيام القانونية المحددة للعمل وقاموا بالادعاء بإقرار قانون الاستفتاء الذي يشمل مواد تخالف الإعلان الدستوري وتستوجب وفق الإعلان الدستوري إجراء تعديل دستوري عاشر تدعمه أغلبية ثلثي الأعضاء.