الموجز السوري ليوم الخميس في 13-9-2018

فيما يلي أبرز التطورات الميدانية في سوريا ليوم الخميس في 13-9-2018.

حماة وريفها:
ـ قضى الجيش السوري على كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى “كتائب العزة” يتحصنون ضمن الجروف الصخرية ويقومون بعمليات قنص في أطراف بلدة المصاصنة بريف حماة الشمالي إثر استهدافهم برمايات مركزة، وعرف من بين القتلى الإرهابي “سليمان علي”.
ـ قُتل أحد المسؤولين العسكريين في “فيلق الرحمن” المدعو “خالد التيناوي” الملقب “أبو عمر الدمشقي”، بنيران الجيش السوري، في ريف حماه الشمالي.
ـ وصلت تعزيزات عسكرية تركية تضم آليات عسكرية، الى نقطة المراقبة التركية، قرب بلدة مورك بريف حماه الشمالي.

دمشق وريفها:
ـ سمعت اصوات في أنحاء مدينة دمشق ناجمة عن تفجير وحدات الهندسة لأنفاق من مخلفات المجموعات المسلحة، في جوبر وعين ترما.
ـ وقع حريق في معمل لتصنيع زيوت السيارات في منطقة بوابة الميدان بدمشق.

دير الزور وريفها:
ـ قُتل وجرح عدد من المدنيين إثر استهداف مسلحي “قسد” أطراف بلدة السوسة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بالقذائف الصاروخية.
ـ قُتل شخص على أيدي مسلَّحين مجهولين في قرية الصبحة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ أُصيب شخصان جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين، في بلدة الكشكية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ سلَّم 3 مسلحين من داعش أنفسهم مع عائلاتهم لـ “قسد”، في محيط بلدة هجين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ أصيب أحد أهالي قرية السجر في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، برصاص مسلَّحي “قسد” وذلك على خلفية مشادة كلامية بين الطرفين، أدت أيضاً إلى اعتقال مسلَّحي “قسد” لعددٍ من الأهالي.

الرقة وريفها:
ـ قتل أحد مسلحي “قسد” وأصيب اثنان، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهم، زرعها مسلحون مجهولون، قرب قرية حزيمة بريف الرقة الشمالي.
ـ اعتقلت “قسد” شاباً، في قرية العكيرشي بريف الرقة الشرقي، لأسبابٍ مجهولة.

حلب وريفها:
ـ قتل مسلحان، إثر انفجار لغمٍ بهما، من مخلفات “الوحدات الكردية”، في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.
ـ اعتقلت “الجبهة الوطنية للتحرير” عدداً من الأشخاص، في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، بسبب سعيهم للمصالحة مع الجيش السوري.
ـ اعتقلت “قسد” 6 اشخاص، على حاجز جسر “قره قوزاق” شمال شرق مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، لسوقهم الى “التجنيد الاجباري” في صفوفها.
ـ اعتقلت “قسد” شابين اثنين، في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، لسوقهم إلى “التجنيد الاجباري” في صفوفها.
ـ سادت مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، حالة من التوتر، وذلك على خلفية طرد فصيل “الجبهة الشامية” المدعوم من الجيش التركي، 15 عائلة من العوائل التي خرجت من الغوطة الشرقية لدمشق، وجرى توطينهم في مدينة عفرين، ووضع “الجبهة الشامية” عائلات مسلحيها في تلك المنازل، بحسب “المرصد السوري المعارض”.
ـ حاول مسلحون مجهولون اقتحام “المحكمة” التابعة للمجموعات المسلحة، في بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي الغربي، إلا أن محاولتهم بائت بالفشل بعد التصدي لهم من قبل الحرس، مساء أمس.

إدلب وريفها:
ـ ادخلت تركيا 180 شاحنة محملة بالأسلحة إلى إدلب وسلمتها لـ “الجبهة الوطنية للتحرير”، بحسب “المرصد السوري المعارض”.
ـ فرضت “هيئة تحرير الشام” مبالغ مالية على أصحاب الأموال في بلدة كفر نبل بريف إدلب الجنوبي، عن طريق الترهيب، وذلك من خلال “مجلس الشورى” التابع لها في البلدة.
ـ عُثر على جثة شخص مجهول الهوية، مقتول على أيدي مسلَّحين مجهولين، قُرب مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي.

حمص وريفها:
ـ عثرت قوات الجيش السوري خلال تمشيطها بادية تدمر في بادية حمص على بنادق حربية آلية ورشاشات متوسطة وأحزمة ناسفة وذخيرة متنوعة إضافة إلى مشفى ميداني كان الإرهابيون يعالجون مصابيهم فيه، وذلك خلال عمليات الجيش السوري العسكرية في ريف حمص الشرقي في عمق البادية لتمشيطها وتطهيرها من إرهابيي داعش ومخلفاتهم.