الاردن .. متهمو الخلية الإرهابية الموقوفة بمنطقة السلط يقرون بانتمائهم لداعش

اعترف المتهمون الذين ألقي القبض عليهم بمنطقة السلط بوسط الأردن آب/أغسطس الماضي بانتمائهم لتنظيم داعش، حسبما أعلن التلفزيون الأردني في تقرير مساء اليوم الخميس.

وبحسب التقرير، فإن “المتهمين في خلية الفحيص والسلط اعترفوا بأنهم انتموا إلى تنظيم داعش وبايعوا أحد أفراد الخلية أميراً لهم، واستهدفوا عدة مواقع في الأردن.. وبعد تحديد المواقع المستهدفة قاموا بإحضار المواد، وأجروا تجربة ناجحة لإعداد قنبلة، ومن ثم أعدوا 55 كيلوغراما من المتفجرات الجاهزة”.

وأعلنت الحكومة الأردنية في آب/ أغسطس تنفيذ الأجهزة الأمنيّة المختصّة مداهمة في موقع خليّة إرهابيّة بمنطقة السلط بعد الاشتباه بتورّطها في حادثة الفحيص الإرهابيّة. وأكّدت أنّ “الأجهزة الأمنيّة تمكّنت خلال العمليّة من إلقاء القبض على خمسة إرهابيين، وقتل ثلاثة آخرين، ينتمون إلى خليّة إرهابيّة يشتبه بتورّطها في حادثة الفحيص، والتي استهدفت دوريّة مشتركة لقوات الدّرك والأمن العام، في ذات الشهر، وأسفرت عن مصرع أحد مرتّبات الدوريّة، وإصابة ستّة آخرين.

وكان وزير الداخلية الأردني، سمير المبيضين، قد أعلن عقب انتهاء المداهمة أن الإرهابيين أعدوا مخططات أخرى لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تستهدف نقاطاً أمنية وتجمعات شعبية، مشيرا إلى اعتناقهم للفكر التكفيري.