تونس: الحرس البحري ينتشل جثث ثمانية مهاجرين قبالة صفاقس

انتشل الحرس البحري التونسي جثث ثمانية مهاجرين كانوا ضمن مجموعة تستقل قاربا متجها الى ايطاليا وتم اعتراضها الجمعة قبالة سواحل مدينة صفاقس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحرس الوطني العقيد حسام الدين الجبابلي “تم حتى مساء الاحد انتشال جثث ثمانية مهاجرين ولم نحدد جنسياتهم”.

واوضح الجبابلي أن “أربعة تونسيين بين المهاجرين قفزوا في المياه وتم انقاذهم وتوقيفهم اضافة الى عشرة مهاجرين هم كونغوليان وثمانية من ساحل العاج نقل احدهم للمستشفى بسبب اصابته بحروق فيما انتشلت جثة مهاجر واحد”، ولفت الى ان “فرقا من الغطاسين ومن الحماية المدنية يحاولون مساء الاحد تمشيط المكان في محاولة للعثور على جثث اخرى”.

وقالت قوات الحرس البحري إنها “رصدت الجمعة في منطقة اللواتة (ولاية صفاقس) قاربا يقل مهاجرين وعند التدخل بادر هؤلاء الى رمي زجاجات مولوتوف على قوات الحرس ثم صبوا الوقود على قاربهم وأضرموا النار فيه وحاولوا الفرار”، وتابعت “كان المهاجرون يبحرون من سواحل مدينة صفاقس باتجاه ايطاليا ولم يتمكن المصدر من تحديد عددهم الاجمالي”.

ويحاول عدد كبير من الشباب التونسي عبور البحر المتوسط بطريقة غير قانونية بحثا عن عمل في دول اوروبية.

وفي بعض الاحيان. تنتهي رحلتهم بمأساة على غرار حادثة غرق مركب مهاجرين قبالة جزيرة قرقنة (شرق) مطلع حزيران/يونيو الفائت ما اسفر عن مصرع 87 شخصا غالبيتهم من التونسيين.

وتم توقيف 2659 مهاجرا حاولوا عبور المتوسط حتى حزيران/يونيو الفائت مقابل 564 شخصا في الفترة نفسها من العام 2017.