إعادة فتح الطريق الرئيسي بين أربيل وكركوك

أعادت السلطات العراقية في حكومة بغداد وأقليم كردستان فتح الطريق الرئيسي بين مدينة كركوك شمال بغداد وأربيل كبرى مدن اقليم كردستان بعد اغلاق استمر نحو عام اثر تفجير كبير في تشرين الاول/اكتوبر من العام الماضي.

وفجر جسر التون كبري خلال اشتباكات بين القوات الاتحادية والبشمركة، لوقف تقدم القوات الحكومية التي أستعادت انذاك مدينة كركوك المتنازع عليها ردا على استفتاء اجرته حكومة الأقليم بهدف الأستقلال عن العراق.

وقال اللواء شاكر كوين قائد قوات الشرطة الأتحادية في محافظة كركوك لفرانس برس “أفتتح الطريق أمام حركة المسافرين بعد إتمام كافة المستلزمات”. واتخذ قرار إعادة فتح الطريق الحيوي بعد سلسلة اجتماعات بين ممثلي الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان. وفقا للمصدر. بدوره، قال اللواء عبدالخالق طلعت مدير شرطة أربيل “إتخذنا قرار اعادة فتح الطريق لأنه يسهل أمور المواطنين ولأهميته الأقتصادية في تنشيط التجارة بين الأقليم وباقي مناطق العراق”.

من جهته، أكد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري ان “فتح الطريق جاء وفق توجيهات رئيس مجلس الوزراء” حيدر العبادي. وتنتشر قوات الشرطة الاتحادية على الطريق الرابط بين كركوك (250 كلم شمال بغداد) وناحية التون كوبري، واقامت حاجزا امنيا للتدقيق في القادمين باتجاه كركوك. وفي المقابل، اقامت القوات الكردية حاجزا مماثلا لتفتيش المتجهين إلى اقليم كردستان.