النائب عسيران: هدر الوقت ليس بمصلحة لبنان والاستشارات الحكومية أخذت الوقت الكثير

تمنى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي عسيران، “ان يأتي عيد الاضحى بالخير على البلاد والعباد وان تتشكل حكومة في أسرع وقت مما هو حاصل من بطء ومراوحة”، مشيرا الى “ان اللبنانيين يتشوقون ولادة هذه الحكومة ويكفي من بيده أمر تشكيل الوقت الذي إستغرقه في الاستشارات واليوم يجب ان يقف على اراء الناس التي تتوجع وتئن من الوضعين الاقتصادي والاجتماعي وهي تنتظر الفرج”.

ولفت في بيان الى “ان هدر الوقت ليس بمصلحة لبنان ولا اللبنانيين والاستشارات الحكومية لتأليف الحكومة من قبل الرئيس المكلف أخذت وما زالت تأخذ الوقت الكثير وكل الامور واضحة للعيان وها هو ما افرزته الانتخابات النيابية من قول الشعب كلمته وهو ينتظر ان تتألف حكومة وحدة وطنية تحمل همومه وتلبي تطلعاته في الامن والحياة الحرة الكريمة والعزيزة”.

ووجه عسيران التهاني للبنانيين مسلمين ومسيحيين، مؤكدا “ان لبنان يحتاج الى تضافر جهود قياداته المخلصة لرفع شأنه واعلاء كلمته من خلال التوحد على مواجهة كل المخاطر المحدقة بالوطن داخليا وخارجيا”.

ولمناسبة الذكرى السنوية الاولى لعملية فجر الجرود، قال النائب عسيران: “ان جيشنا اللبناني البطل والمقدام ينفذ كل المهمات الصعبة دفاعا عن لبنان واللبنانيين وهو لا يخشى التهديدات الارهابية والصهيونية وهو أبلى بلاء حسنا في عملية فجر الجرود، فتحية له ولشهدائه وقيادته وضباطه ورتبائه وجنوده الغر الميامين الذين يحرسون الوطن بأهداب العيون ليبقى لبنان عزيزا كريما ومستقلا، ولبنان بفضل الجيش ومنذ حرب ال 2006 يحقق الانتصار تلو الاخر ويسير بمسار الانتصارات والمهم ان تتوج هذه الانتصارات بحكومة قادرة وفاعلة على قيادة البلاد وان اي تأخر بتشكيل الحكومة لن يفيد لبنان ولن يرضى به اي لبناني والامل معقود على حكمة الجميع في هذا المجال والتحية في هذه المناسبة للمقاومة وشهدائها الابطال الذين واجهوا الارهاب التكفيري وانتصروا عليه وقدموا فلذات الاكباد في معركة الدفاع عن الوجود وعن مصير الوطن الغالي والحبيب لبنان”.