الموجز السوري ليوم الجمعة في 17-8-2018

فيما يلي أبرز التطورات الميدانية في سوريا ليوم الجمعة في 17-8-2018.

درعا وريفها:
ـ أوصل فرع الهلال الأحمر السوري بدرعا قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة بصرى الشام وبلدة زيزون بريف درعا،  شملت مواد إغاثية ضرورية وسلالاً صحية ومعدات طبية وكراسات توعية ومواد تغذية.

الحسكة وريفها:
ـ قُتلَ شخص إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، قرب قرية الجفر في ريف الحسكة الغربي، على خلفية سلب المسلحين دراجته وبعض المصوغات من زوجته.

الرقة وريفها:
ـ استهدف الجيش التركي دورية تابعة لـ “قسد” بمحيط قرية المنبطح، غرب مدينة تل أبيض على الحدود السورية _التركية، بريف الرقة الشمالي.
ـ شهدت مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، استنفاراً “أمنياً” لمسلحي “قسد”، وإغلاق للطرقات، على خلفية الاشتباكات التي اندلعت بينهم وبين مسلحين مجهولين.

حلب وريفها:
ـ عُثر على جثة أحد مسلحي “قسد” مقتولاً على أيدي مسلحين مجهولين، على طريق “الجزيرة” في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.
ـ أصيب أحد المدنيين جراء انفجار لغمٍ به، غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.
ـ وصل وفد من الجيش التركي إلى مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، للتفاوض مع أهالي المدينة على خلفية اعتصامهم ليلة أمس أمام مبنى “المجلس المحلي” بالمدينة التابع للفصائل المسلحة المدعومة تركياً، مطالبين بحل “المجلس”، بحسب تنسيقيات المسلحين.
ـ خرجت مظاهرة في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، نددت بالمظاهر المسلحة في المدينة، وطالبت بإغلاق “المقرات العسكريّة” لاسيما بعد تكرار حوادث إطلاق النار العشوائي التي تسببت بمقتل العديد من المدنيين.

إدلب وريفها:
– نفذ الجيش السوري رمايات مدفعية وصاروخية طالت مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” على أطراف قرى وبلدات أم الخلاخيل والخوين وتل مرعي وتل الشيح وفي عدد من القرى على طول الحدود الإدارية الجنوبية الشرقية لإدلب حيث كانت تقوم بتحصينات عبر حفر خنادق ورفع سواتر ترابية وزراعة عبوات ناسفة وغيرها، أسفرت عن تدمير التحصينات وإيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين.
ـ أصيب أحد المسؤولين الأمنيين في “هيئة تحرير الشام”، المدعو “أبو بكر الراوي” مع أحد من مرافقيه، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون بسيارة كانت تقلهما، في حي القصور بمدينة إدلب.
ـ انفجرت عبوة ناسفة، زرعها مسلحون مجهولون، على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وقرية اورم الجوز بريف إدلب الجنوبي.

حماه وريفها:
– نفذ الجيش السوري رمايات مدفعية على نقاط انتشار وتحصن إرهابيي ما يسمى “جيش العزة” في محيط قرية معركبة بالريف الشمالي لحماه، أسفرت عن إصابات مباشرة في صفوفهم وتدمير تحصينات لهم.
ـ أحلَّت “هيئة تحرير الشام” جميع “مجالس الشورى” التابعة لها في “قطاع حماه” وتعتبر “المجالس المحلية” هي السلطة الوحيدة في تلك المنطقة.