جمعة غزة لنصرة الاقصى، وشهيد في القدس المحتلة بعد عملية طعن جندي

اعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة عن استشهاد فلسطينيين واصابَة اكثر من مئتين وخمسين اخرين برصاصِ قواتِ الاحتلالِ شرقيَ مدينةِ غزة ورفَح جنوبَ القِطاعِ خلالَ مشاركتِهِم في جُمُعَةِ “ثوار من اجل القدسِ والاقصى” عندَ السياجِ الحدوديِ الفاصلِ لقِطاعِ غزة المحاصر.
وافادَ مراسلُ المنار اَنَ قواتِ الاحتلال اطلقَت الرصاص الحي باتجاهِ المتظاهرينَ اثناءَ اقترابِهِم من السياجِ الفاصلِ ما ادى الى اصابةِ العشرات منهم بجروح بعضهم بحال الخطر . واَطلقَت قواتُ الاحتلالِ قنابلَ الغازِ على المتظاهرينَ شرقَ مخيمِ البريج وسَطَ القِطاع. وتُواصِلُ مسيراتُ العودةِ وكسرِ الحصارِ فعاليتَها للجمعةِ الحاديةِ والعشرينَ على التوالي دفاعاً عن القدسِ والمسجدِ الاقصى وتاكيدا على التمسك بالحقوق.

وفي القدسِ المحتلة استشهدَ شابٌ فِلَسطينيٌ برصاصِ جنودِ الاحتلالِ بدعوى تنفيذِ محاولةِ طعنٍ بالبلدةِ القديمة. وذكرت مصادرُ العدوِ اَنَ الشهيدَ الفِلسطيني حاولَ طعنَ جنديٍ اسرائيليٍ وتعرضَ لاطلاقِ نارٍ من قبلِ جنودِ الاحتلالِ، مشيرةً الى اصابةِ جنديٍ اسرائيليٍ خلالَ العملية. وأغلقت قواتُ الاحتلالِ أبوابَ القدسِ وبينَها بابُ العَمودِ وأجبرت المَحالَّ التجاريةَ على الإقفال.