حركة التوحيد: للاسراع في تشكيل الحكومة وعدم الركون للخارج

أكد مجلس أمناء “حركة التوحيد الاسلامي”، خلال اجتماعه الدوري في مقر الأمانة العامة في طرابلس في الذكرى الثانية عشرة لانتصار آب 2006 على العدو الاسرائيلي، “حق لبنان الطبيعي في مقاومة المحتل الصهيوني الغاشم وفي مواجهة وردع أي عدوان قد يقدم عليه”.

ولفت الى “ضرورة التمسك بالاستراتيجية الدفاعية الماسية الشعب والجيش والمقاومة وأهمية التفاف الجميع حولها لأنها تشكل حلقة الأمان للبنان واللبنانيين في معادلة توازن الرعب، مع عدو لا يفهم إلا لغة الحديد والنار”.

وطالب المجلس رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بالإسراع في تشكيل الحكومة، داعيا إياه إلى “عدم الركون للخارج ورفض الإملاءات التي تؤخر سير عجلة المؤسسات الدستورية في انتظار متغيرات إقليمية ودولية ما، فمصالح البلاد والعباد أمانة عظيمة ومسؤولية كبيرة”.

ودعا الى “ضرورة انشاء سوق اقليمية ودولية مشتركة لمواجهة الحصار الأميركي الاقتصادي في اطار تعاون يحلق في مسار الاكتفاء الذاتي الذي يثمر صمودا في معركة عض الأصابع وانتصاراً في نهاية المطاف”، مباركاً للبنانيين بحلول عيد الاضحى.