البطريرك الراعي اطلع من اللواء ابراهيم على عمل الامن العام في ملفي ضبط الحدود والنازحين

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في زيارة تخللها عرض للاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة، اضافة الى ايجاز عما يقوم به جهاز الأمن العام من مهمات ومبادرات في موضوعي ضبط الحدود اللبنانية-السورية ومسألة النازحين السوريين.

وكان توافق، وفق بيان للمكتب الاعلامي لبكركي، على “ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة لمواجهة التحديات الإقتصادية والإجتماعية التي تضرب لبنان، والتي باتت تشكل تهديدا واقعيا للمواطنين فيه على كل المستويات. كذلك كان تشديد على وضع آلية عملية تطبق بشكل سريع لتأمين عودة النازحين السوريين الى بلادهم ليعيشوا بكرامة في ارضهم ووطنهم الأصيل، ولتخفيف ثقل العبء الذي يرزح تحته لبنان نتيجة تداعيات هذا النزوح”.

وأثنى البطريرك على عمل اللواء ابراهيم متمنيا له “التوفيق في كل المهمات الوطنية التي تسند اليه”، ونوه بعمل الجهاز بكل مكوناته “نظرا الى الجهود التي يبذلها في الحفاظ على استقرار البلد وأمنه”.