أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء

صرح  وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بأن مشاكل العلاقات مع واشنطن وبعض عواصم دول الاتحاد الأوروبي، نتيجة طبيعية لنظرة التعالي وأسلوب الإملاء لهذه الدول.

وقال جاويش أوغلو في كلمة ألقاها خلال مأدبة عشاء أقامتها لجنة العلاقات الاقتصادية الخارجية، ومجلس المصدرين الأتراك، على هامش المؤتمر العاشر للسفراء في العاصمة التركية أنقرة، إن تركيا منفتحة لإجراء محادثات لحل جميع المشاكل العالقة مع الولايات المتحدة كشركاء على قدم المساواة، رغم كل ما جرى، بشرط عدول واشنطن عن لغة التهديد.

وأضاف الوزير التركي أن علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي تتطور مرة أخرى على أسس أكثر صلابة، مشيرا إلى أن المشاكل التي تواجه العلاقات التركية الأمريكية تسري أيضا على علاقات واشنطن مع البلدان الأوروبية.

كما أشار جاويش أوغلو إلى أن واشنطن تستخدم أسلوب الهجوم، وأن الجميع رأى ذلك بوضوح في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حيث لم تحترم الولايات المتحدة الآخرين، ولم تفكر إلا بمصالحها الخاصة.