المجلس السياسي الأعلى يقر التمديد للرئيس المشاط

ناقش المجلس السياسي الأعلى في اجتماعه برئاسة مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم الأربعاء، عددا من القضايا والمستجدات وفي مقدمتها مستجدات الوضع العسكري.

وثمن المجلس السياسي الأعلى صمود الشعب اليمني واستبسال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان وإفشال وإسقاط مخططاته.

وأدان المجلس مجازر العدوان في الحديدة والساحل الغربي ومجزرة استهداف الأطفال في ضحيان واستهداف المدنيين في الدريهمي.. مشيرا إلى أن كل ذلك يؤكد تخبط العدوان وفشله الذريع في مختلف الجبهات.

كما عبر المجلس السياسي الأعلى عن استيائه الشديد لعدم تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة وتواطؤ وصمت العديد من المؤسسات والهيئات الدولية ذات العلاقة.

وبخصوص المستجدات السياسية والدعوة لمشاورات في جنيف بداية سبتمبر القادم رحب المجلس بأي خطوات جادة لوقف العدوان ورفع الحصار ودعم الحل السياسي الشامل في اليمن .. مؤكدا أنه سيتعاطى بإيجابية مع كل الجهود الصادقة التي تُبذل لإحلال السلام في اليمن.

إلى ذلك ناقش المجلس السياسي الأعلى موضوع نهاية الفترة لرئاسة المجلس السياسي الأعلى، وأقر التمديد للرئيس مهدي محمد المشاط لرئاسة المجلس السياسي الأعلى لدورة جديدة تبدأ في 24 أغسطس بحسب اللائحة الداخلية للمجلس، لما يتوفر فيه من صفات القيادة والعمل الجماعي.

وأكد أعضاء المجلس السياسي الأعلى وقوفهم إلى جانب رئيس المجلس لدعمه ومساندته في إنجاح مهامه.

وهنأ المجلس السياسي الأعلى، الشعب اليمني والجيش واللجان الشعبية بمناسبة قدوم عيد الأضحى المبارك.

كما وقف الاجتماع أمام عدد من القضايا المدرجة في جدول أعماله واتخذ إزاءها القرارات المناسبة.