الموسوي: تلقيت اتصالا من وزير الإعلام وأكدت له وجوب الحفاظ على ثبات مواقفنا وسيادتنا

قال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النيابية في لبنان النائب نواف الموسوي “تلقيت اتصالا هاتفيا من معالي وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي في اليوم نفسه الذي نشرت فيه قناة الجديد تقريرا عن اجتزاء الوكالة الوطنية للاعلام” كلاما من إحدى تصريحاتي”.

وأوضح الموسوي “اعتذر الوزير عن تأخره للاتصال بي لأن كان لديه حال وفاة، وأكد أنه يتعاطى باحترام عال مع كل ما يصدر عني شخصيا وأنه يكن تقديرا لما أمثل وأن ما حصل ليس فيه أي تعرض لشخصي”، وتابع “شرح لي الوزير أن لدى الحكومة حرصا على ألا تتعرض الوكالة الوطنية لأي حظر أو منع من دولة مستفزة تشعر بضيق الصدر من أي شيء يطالها”.

وأضاف الموسوي “أنا من جهتي، أكدت لمعالي الوزير أن هذا الموضوع ليس موضوعا شخصيا، إنما يتعلق بحرية القول والتعبير، وأنه لا يستطيع أحد أن يضع حدودا على رأي النائب الذي يحصنه الدستور، كما أنني أبديت تفهما لحال الحرج التي تعيشها الحكومة ووزارة الإعلام بسبب العنجهية والتعنت السعوديين المعروفين”، وتابع “لكنني أكدت له أنه من المفروض أن نحافظ على ثبات مواقفنا وسيادتنا وحقنا في أن نعبر عما نشاء”.

وأشار الموسوي الى انه “تلقى اتصالا هاتفيا من المدير العام لوزارة الإعلام الدكتور حسان فلحة، الذي أعلن بدوره احترامه وتقديره العالي لشخصي ومواقفي، وأن ما حصل من اجتزاء لكلامي كان خلال فترة وجوده خارج لبنان”، واضاف “أكد لي فلحة أنه كان دائما في موقع الدفاع عن المقاومة، وفي موقع الانسجام مع الإطار العام للموقف السياسي الذي ننتمي إليه معا، وقدم شرحا عن الظروف التي تجعل وزارة الإعلام شبه محاصرة بالاستنفار السعودي الذي ينتظر أي ذريعة للخروج على الأعراف التي من شأنها أن تحافظ على حرية العمل والقول في لبنان”.