مندوب ایران في الامم المتحدة : اتهامات السعودیة ضد ایران محاولة للتغطیة على جرائمها في اليمن

أكد مندوب ایران الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو، أن اتهامات السعودیة ضد ایران محاولة للتغطیة على جرائمها الحربیة في الیمن، منوهاً إلى أنه یتوجب على السعودیة وقف تدخلاتها العسكریة والسیاسیة في الیمن والكف عن فرض الحصار علیه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مندوب ایران الدائم في منظمة الامم المتحدة  وجه رسالةً الى الامین العام للامم المتحدة ورئیس مجلس الامن الدولي، تعليقاً على رسالة مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، معتبراً فيها أن مزاعم النظام السعودي حول تجاهل ایران للقرارین 2216 و 2231 لا اساس لها، وقال: مثلما اكدت في الرسالة السابقة فانني ارفض هذه المرة ایضا جمیع هذه الاتهامات.

واضاف من الواضح ان الهدف من اثارة الفتنة هذه هو التغطیة على الممارسات الهمجیة وجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانیة التي مازال یرتكبها هذا البلد یومیا خاصة تدمیر البنیة التحتیة الاساسیة وقصف المناطق السكنیة المزدحمة والهجوم على الاماكن العامة والمدنیة خاصة المستشفیات والمدارس والمراكز الطبیة والاسواق والمساجد والموانئ والمطارات وكذلك انظمة الماء والكهرباء في الیمن.

وتابع مندوب ایران في الامم المتحدة، ان الهجمات الجویة المتتالیة الاخیرة على مدینة الحدیدة تعد احدث الامثلة على الجرائم المرتكبة من قبل السعودیة في الیمن حیث جرى استهداف سوق الاسماك المزدحم والمستشفى الرئیسي بالمدینة تعمدا في الغارات الجویة التي اسفرت عن مصرع 60 مدنیا یمنیا من ضمنهم كوادر طبیة واصابة ما لا یقل عن 170 مدنیا اخر.