الخارجية الإيرانية تدين بشدة جريمة تحالف العدوان باستهدافه حافلة الاطفال اليمنيين

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة الجريمة الجديدة للطائرات السعودية – الاماراتية في استهداف حافلة الاطفال اليمنيين الابرياء في مدينة ضحیان بصعدة في اليمن، ما ادى الى استشهاد وجرح العشرات منهم.

وأعرب المتحدث باسم الخارجة الإيرانية بهرام قاسمي عن المواساة مع ذوي ضحايا جريمة الحرب هذه، داعيا المحافل الدولية وحقوق الانسان للعمل باي طريق ممكن لمنع استمرار هذه الجرائم من قبل الدول المعتدية على اليمن.

واكد قاسمي ان تصعيد القصف للمناطق السكنية والاهداف المدنية مؤشر على الهزائم المتتالية لقوات العدوان السعودي في جبهات الحرب، وعبّر عن الاسف لاستمرار الدعم التسليحي للسعودية والامارات من قبل بعض الدول المتشدقة بحقوق الانسان، مضيفاً انهم شركاء في جرائم الحرب هذه وعليهم ان يتحملوا مسؤولية ذلك.

ودعا قاسمي منظمة الامم المتحدة والدول المؤثرة لتكثيف جهودها من اجل وقف هذه الهجمات فورا، وان تتخذ التدابير والاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة وامن المدنيين خاصة الاطفال والنساء.