“لقاء الأحزاب”: الحريري مسؤول عن تأخير تشكيل الحكومة ويختبئ خلف مطالب “القوات والاشتراكي”

حمل “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية” في لبنان في بيان له الخميس “الرئيس المكلف سعد الحريري المسؤولية عن تأخير تشكيل الحكومة”، لافتا إلى أن “الحريري يختبئ خلف مطالب حزب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي لتبرير تأخره في التشكيل”.

واعتبر اللقاء ان “الحريري يسعى من خلال المماطلة والتسويف إلى عدم التسليم بنتائج الإنتخابات النيابية وما أحدثته من تحول في موازين القوى لمصلحة الأحزاب والقيادات التي لا تدين بالولاء لأميركا والسعودية وترفض استمرار القطيعة مع سوريا”.

وأكد اللقاء أن “قوى 14 آذار من خلال تعطيلها تشكيل الحكومة تتحمل مسؤولية تفاقم الأزمات الإقتصادية والخدماتية في البلاد والتي تسببت بحصولها على مدى العقدين الماضيين من هيمنتها على السلطة واعتمدت خلالها على السياسات الإقتصادية الريعية والمدمرة للاقتصاد الإنتاجي والمسببة لتزايد الفقر والحرمان والتفاوت الإجتماعي”.

من جهة ثانية، شجب اللقاء “العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة والهادف إلى محاولة فرض الإستسلام على الشعب العربي الفلسطيني وقواه المقاومة كشرط لفك الحصار الإجرامي على القطاع والمستمر منذ نحو 12 عاما”، وحيا “مقاومة الشعب العربي الفلسطيني في تصديها للعدوان”.