“تجمع العلماء”: الصراع مع العدو سيستمر حتى تحقيق الوعد الإلهي بتحرير كل فلسطين

حيا “تجمع العلماء المسلمين” في لبنان في بيان له الخميس “المقاومة الفلسطينية بفصائلها كافة على الرد الصاعق على القصف الصهيوني الذي أدى إلى سقوط شهيدين من حركة حماس والغارات التي أوقعت ثلاثة شهداء بينهم أم وطفلها”.

واشار التجمع الى ان “هذا الرد أثبت أن فكرة القضاء على المقاومة غير قابلة للتنفيذ وأن الصراع سيستمر حتى تحقيق الوعد الإلهي بتحرير فلسطين كل فلسطين”.

في سياق آخر، نوه التجمع “بالاجتماعات التي تعقد بين الحكومتين السورية والأردنية لفتح معبر نصيب والذي سيستفيد في حال حصوله لبنان منه حتما”، ودعا “الحكومة اللبنانية للقيام بمبادرة مشابهة لتسوية جميع الأمور بينها وبين الحكومة السورية انطلاقا من عودة النازحين مرورا باستجرار الطاقة الكهربائية وصولا إلى تأمين تجارة الترانزيت”.

وعن الوضع اللبناني، دعا التجمع “رئيس الحكومة المكلف أن يبادر وبسرعة إلى طرح التشكيلة التي يراها مناسبة بالتوافق مع رئيس الجمهورية على أن تكون موضوعية ومنطلقة من معايير ثابتة وواحدة تطبق على الجميع فلا يكون لأحد حق الاعتراض عليها ويخرج البلد من حالة المراوحة التي يعيشها”.

من جهة ثانية، استنكر التجمع “الجريمة التي ارتكبتها طائرات التحالف والتي استهدفت حافلة نقل لطلاب دورة صيفية وسط مدينة ضحيان في صعدة”.