وزير الخارجية السوري ووزير خارجية أوسيتيا الجنوبية يوقعان اتفاقية إقامة علاقات دبلوماسية

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وزير خارجية جمهورية أوسيتيا الجنوبية ديمتري نيكولايفيتش ميدوف والوفد المرافق له.
ودار الحديث خلال اللقاء حول أهمية الانطلاق بتطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية اوسيتيا الجنوبية في مختلف المجالات.
وأكد المعلم، أن هذه الزيارة تظهر اهتمام البلدين بتعزيز العلاقات الثنائية بينهما وهو ما سيتوج بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية بما يشكل إطاراً مهماً لعلاقاتهما وبما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، كما عرض المعلم تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه على الإرهاب وداعميه.
من جانبه عبر ميدوف عن شكر وتقدير القيادة الأوسيتية لموقف الجمهورية العربية السورية من مسألة الاعتراف بجمهورية أوسيتيا الجنوبية، مؤكداً رغبة الجانب الأوسيتي بتطوير العلاقات مع سورية على جميع الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية.
وشدد وزير خارجية أوسيتيا، على تضامن بلاده مع صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي تشن ضد سورية، متمنياً عودة السلام والاستقرار إلى كل أرجاء سورية لاستعادة دورها الحضاري في المنطقة والعالم.
وعقب اللقاء وقع الوزيران المعلم وميدوف على اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية.