حماس والجهاد تدعوان للتصدي لاقتحامات المسجد الاقصى

اكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ان ما ترتكبه عصابات الشر الاستيطاني من اقتحام لساحات المسجد الأقصى المبارك عدوان خطير، يمس كل مسلم وكل عربي وكل فلسطيني و يستدعي تحركاً عاجلاً ، وإن هدف مواجهة هذه الاقتحامات والتصدي لها،  يقع في صلب عمل حركة النضال الفلسطيني بكل أشكالها.

وقالت في بيان ان الذين يهرعون لإنقاذ “إسرائيل” من مأزق مسيرات العودة ، عليهم أن يدركوا أن ما ترتكبه حكومة الإرهاب الإسرائيلي بحق القدس والأقصى لا يمكن أبداً السكوت عنه وأن استمرار العدوان على الأقصى سيؤدي إلى تصعيد كبير سيصل إلى كل مكان.

وتعقيباً على ما يحدث في المسجد الأقصى قال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع ان “اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى عدوانٌ جديد على شعبنا وهو ما يتطلب وقفة جادة من أبناء أمتنا ومن كل حر وغيور لنصرةُ المسجد الأقصى ووقف الاقتحامات المتزايدة والاتتهاكات المستمرة بحق المقدسات”.

واضاف “ندعو أهلنا في القدس المحتلة والضفة الغربية للتصدي لاقتحامات المستوطنين والرباط في ساحات المسجد الأقصى وتصعيد انتفاضة القدس في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.