الصمد: قانون القومية الصهيوني يهدف لتغيير هوية فلسطين وتاريخها

شجب النائب جهاد الصمد “قرار كنيست الكيان الإسرائيلي الغاصب بالمصادقة على ما يسمى الدولة القومية اليهودية”، واكد ان “هذا القرار هو قرار عنصري خطير يترجم أجواء التطرف والإنغلاق والكراهية التي يتميز بها الكيان الغاصب”.

وقال الصمد في حديث له السبت “هذا القرار الوقح يعكس حجم الإستهتار الإسرائيلي بحقوق الشعب الفلسطيني التي على رأسها حق عودته إلى أرضه والإستهتار بالقرارات الدولية”، ولفت الى ان “هذا القرار يهدد بتغيير هوية فلسطين وتاريخها وحاضرها ومستقبلها وهو قرار يهدف إلى اغتصاب الأراضي المقدسة على مرأى ومسمع من العالم أجمع”.

ورأى الصمد أن “تخاذل العرب والمسلمين عن نصرة القضية الفلسطينية وتآمرهم واستسلامهم ورضوخهم لصفقة القرن هو الذي أوصلنا الى هذا الدرك”، معتبرا أن “لا سبيل لمواجهة هذا القرار سوى بمقاومته بكل السبل وبوحدة الصف الفلسطيني والعربي والإسلامي”.