وصول المختطفين المحررين من أهالي اشتبرق ومئات المدنيين من كفريا والفوعة إلى اللاذقية

وصل إلى مدينة اللاذقية المختطفون المحررون من أهالي قرية اشتبرق ومئات المدنيين من أهالي بلدتي كفريا والفوعة بعد أن تم تحريرهم وتأمينهم ونقلهم من ريف إدلب.
وأفادت وكالة “سانا” بأن المئات من أبناء اللاذقية استقبلوا عند المركز الثقافي العربي بالمدينة 33 من أهالي قرية اشتبرق كانوا مختطفين لدى التنظيمات الإرهابية.
وعبر عدد من المحررين عن شكرهم وامتنانهم للجيش العربي السوري وعن ثقتهم الكبيرة التي لم تفارقهم يوما بأنهم سيعودون إلى منازلهم بفضل تضحيات الجيش وبطولاته التي أرغمت الإرهابيين على الرضوخ وتحريرهم، لافتين إلى أن الإرهابيين الذين أذاقوهم العذاب وقتلوا أبناءهم لم ينالوا من صمودهم المستمد من إيمانهم العميق بوطنهم.