الاشتراكي: أبي خليل اتفق مع بلدية الجية وأحزابها على خفض انتاج معمل الطاقة وبقاء الباخرة 3 أشهر غير قابلة للتجديد

اعلن الحزب التقدمي الاشتراكي في بيان، انه “في إطار متابعة قضية باخرة كهرباء الجية وعطفا على اللقاء الذي عقد في البلدية الإثنين، اجتمع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار أبي خليل، بطلب من نائب “اللقاء الديمقراطي” الدكتور بلال عبد الله، مع بلدية الجية وأحزابها وبلديات برجا، بعاصير، وممثلي الاحزاب في المنطقة والحراك المدني، بحضور النائبين محمد الحجار وماريو عون، وذلك في إطار متابعة قضية باخرة كهرباء الجية وعطفا على اللقاء الذي عقد في البلدية الإثنين.

بعد نقاش مستفيض ومفصل حول وضع الباخرة والمعامل العاملة في الجية ومستوى التلوث والخطط الموضوعة، تم الإتفاق على ما يلي:

– إن مصدر التلوث الأساسي في المنطقة هو المعمل القديم، لذا سيتم خفض انتاجه تدريجيا وصولا إلى وقفه نهائيا عن العمل في آذار 2019.

– إن الباخرة الجديدة ستبقى في الجية ثلاثة أشهر غير خاضعة أو قابلة للتجديد مهما كانت الاعتبارات وهذا ما تعهد به الوزير.

– الطلب بالتسريع في إجراءات المعمل الجديد وتفكيك القديم من كل الجهات المعنية.

– خلال الثلاثة أشهر المقبلة ستتحسن تقنيا وتلقائيا ساعات التغذية في الإقليم.

– إبقاء اجتماعات اللقاء مفتوحة والتواصل مستمر مع الوزارة لمراقبة الوضع وضمان الإلتزام وحسن التنفيذ”.