إطلاق الحملة الوطنية لحماية مخصصات الاسرى في سجون العدو الاسرائيلي

أطلقت عدة مؤسسات فلسطينية الثلاثاء الحملة الوطنية لرفض القرصنة وسرقة أموال ومخصصات الأسرى وأهالي الشهداء والجرحى من العائدات الضريبية ورفضا لما يسمى بـ”صفقة القرن”.

وجاء الاطلاق خلال وقفة نظمتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى ومركز حريات بمشاركة أكثر من مائة مواطن من ضمنهم عائلات أسرى.

وردد المشاركون في المسيرة الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال، وتدعم صمود الأسرى، كما حملوا الأعلام والرايات وصور الأسرى والشهداء.

وأعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع عن إطلاق الحملة الهادفة إلى التصدي لقرار الاحتلال قرصنة وسرقة أموال الأسرى والشهداء والجرحى التي ستمتد لتشمل باقي محافظات ومدن الوطن وعواصم ومدن دولية بهدف إسقاط القرار.

وأكد قراقع “رفض القيادة للابتزاز الإسرائيلي والقرصنة وسرقة أموال شعبنا من قبل حكومة الاحتلال”، وشدد على أن “الأسرى يتعرضون لعدوان إسرائيلي شامل”، ولفت الى أن “الشعب لن يثنيه شيء عن الوقوف إلى جانب من ضحوا في سبيل القضية الفلسطينية”.